ميدغلف تعزز استراتيجية الالتزام الشرعي مع دار المراجعة

أعلنت شركة المتوسط ​​والخليج للتأمين وإعادة التأمين التعاوني (ميدغلف) اليوم عن توقيها اتفاقية تعاون مع دار المراجعة الشرعية لتقديم خدمات المراجعة والتدقيق الشرعي كجزء من استراتيجية الشركة لتعزيز مستوى الالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستقوم الدار بمراجعة واعتماد المنتجات التعاونية التي تقدمها ميدغلف والمتعلقة بالتأمين الطبي وتأمين المركبات وتأمين الممتلكات وغيرها من منتجات التأمين وإعادة التأمين، إضافة إلى مراجعتها للشق الاستثماري الخاص بالشركة والعمليات المنفذة من قبلها في ضوء المعايير والضوابط المقرة من قبل هيئة الرقابة الشرعية بهدف تحسين جودة ومستوى الالتزام بالأحكام الضوابط الشرعية، كما وستقوم الدار بإدارة عمليات التدقيق الشرعي وفق أحدث الممارسات في هذا المجال من أجل مساعدة ميدغلف على تحقيق الامتثال الأكمل للضوابط المعتمدة.

من جانبه أشار الرئيس التنفيذي لشركة ميدغلف الدكتور طارق النعيم إلى الاستراتيجة التطويرية التي تنتهجها الشركة والجهود الحثيثة التي تبذلها من أجل تعزيز منتجات التأمين المقدمة وتسهيل عمليات التغطية المنفذة من خلال السعي للاستفادة من ممارسات التدقيق الشرعي الرائدة والتركيز على رفع مستوى الالتزام بالمعايير والضوابط الشرعية بهدف إرضاء العملاء وتوفير خدمات تصل لأعلى مستويات الجودة.

وفي تعليقه على اتفاقية التعاون قال النعيم: “جاء اختيارنا لدار المراجعة الشرعية نتيجة لسجلها الحافل وخبرتها الواسعة في مجال أعمال التدقيق الشرعي في المملكة، وكجزء من نطاق عملها ستعمل الدار أيضاً على ضمان التزام استثماراتنا بالإطار الشرعي، الأمر الذي سيساعدنا على تحقيق المزيد من النجاح والتأكيد على امتثال ميدغلف الحقيقي للضوابط الشرعية مما يعزز من ثقتنا نحو التوسع في المملكة”.

تساعد خدمات التدقيق الشرعي المقدمة من قبل مؤسسات خارجية كدار المراجعة الشرعية في تحسين مستوى التزام المؤسسات بالمعايير الشرعية من خلال إيكال مهام عمليات التدقيق لجهات مختصة متفرغة الأمر الذي يعطي الإداراة الداخلية المساحة للتركيز على أداء مهامها الأخرى، ومع قيام المزيد من الشركات بالتوجه لهذه النماذج من الضمانات فمن المرجح أن تنمو خدمات التدقيق الشرعي الخارجية إلى مستويات جديدة في المستقبل.

من جهته أكد الرئيس التنفيذي لدار المراجعة الشرعية ياسر الدهلوي على ما ستبذله الدار من قصارى الجهد في مساعدة ميدغلف على تحقيق أهدافها الاستراتيجية للالتزام الشرعي، وأضاف: “نحن سعداء باختيار ميدغلف لنا لدعم الشركة في سعيها لتعزيز الامتثال الشرعي باستخدام أفضل التخصصات الدولية من خلال ممارسات التدقيق الشرعي الخاصة بنا”، لافتا إلى ما بذلته الدار من وقت وموارد لإنشاء خدمة شاملة تلبي مخلف احتياجات شركات التأمين تتميز بالكفاءة والتطور المستمر.