كوين مينا تقتنص فرص الاستثمار في الأصول والعملات الرقمية المتوافقة مع الضوابط الشرعية

أعلنت كوين مينا، ومقرها مملكة البحرين، عن تعيين دار المراجعة الشرعية لإدارة عمليات المراجعة والاعتمادات الشرعية بالإضافة إلى خدمات التدقيق الشرعي لمنصتها التي تعنى بالأصول والعملات الرقمية.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إنشاء كوين مينا لمساعدة المستثمرين في تجارة البيع بالتجزئة على تحديد فرص استثمارية في الأصول والعملات الرقمية مثل بتكوين وإيثيريوم و ريبل التي تلبي أهداف المستثمرين الخاصة فيما يتعلق بالعائدات طويلة الأجل. وبهذه المناسبة صرحت دينا سمعان، موسس شريك ومديرة العمليات في كوين مينا قائلة: “الحصول على شهادة اعتماد كمنتج متوافق مع الشريعة يعد علامة فارقة أخرى في تفاني كوين مينا في سبيل خدمة عملائها وتصبح بذلك الشركة الرائدة في مجال الأصول والعملات الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”

هذا وستوفر كوين مينا لعملائها منصة متقدمة تتيح لهم شراء وبيع وحفظ الأصول والعملات الرقمية المتنوعة والمتوافقة مع الضوابط الشرعية. وأضافت دينا: “السعي للحصول على الاعتماد الشرعي والعمل مع دار المراجعة الشرعية التي تتمتع بخبرة واسعة في العمل مع شركات التكنولوجيا يتيح لنا زيادة تركيزنا نحو المستثمرين المهتمين في التمويل الإسلامي من القطاع الخاص عن طريق إتاحة خدمات الاستثمار في الأصول والعملات الرقمية المتوافقة مع الضوابط الشرعية”.

تقدم دار المراجعة الشرعية حلولاً استشارية متكاملة، وتوفر خدمات الإشراف الشرعي وإصدار شهادات الاعتماد للمنتجات. لقد أصبح هذا المجال خياراً جذاباً لدعم احتياجات المؤسسات المالية الإسلامية العالمية والشركات الناشئة. بالإضافة إلى الحد من النفقات المتعلقة بالجانب الشرعي، يساعد هذا النهج عملائنا على التركيز في تطوير أعمالهم.

من جانبه صرح ياسر دهلوي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة دار المراجعة الشرعية  بأن “تجربتنا تظهر أن خفض تكاليف التوافق الشرعي الشاملة الناتجة عن الاستعانة بمصادر خارجية لخدمات الاستشارات والتدقيق الشرعي تعادل 33 ​​إلى 35٪ مقارنة بتكلفة القيام بنفس الوظيفة داخل الشركة. وأضاف أن خدماتنا تلعب دوراً مهماً في مساعدة قطاعات الخدمات المصرفية الإسلامية وإدارة الأصول والتقنيات المالية وغيرها” كما أضاف أيضاً:” نتوقع مستقبل باهر للفرص الناشئة في عالم التكنولوجيا المالية الإسلامية والتجارة الرقمية مثل كوين مينا”