“دار المراجعة الشرعية” تحصل على شهادة “جودويل” المهنية

أعلنت دار المراجعة الشرعية حصولها على شهادة اعتماد وتقدير مهني  من “جودويل”، عن أعمالها المرتبطة بتعزيز الفرص العادلة والمنصفة في بيئة العمل لموظفيها في مملكة البحرين.
وتسلمت دار المراجعة الشرعية شهادة “جودويل” الأمريكية عن مبادراتها وممارساتها المرتبطة بتعزيز الفرص المتساوية والعادلة في تنمية وتطوير الموظفين، وبذلك تكون دار المراجعة الشرعية التي تتخذ البحرين مقراً لها واحدة من 12 شركة علي مستوى العالم تحصل على هذا الاعتماد  المرموق.
ويتطلب الحصول على هذه الشهادة العالمية إجراء تحليل تفصيلي، يتضمن 11 مقياساً رئيسياً، يرتبط بمعاملة الموظفين وما توفره المؤسسة من ظروف عمل عادلة ومنصفة على مستوى التعامل الشخصي والمالي.
وقد تم تنفيذ هذا البرنامج من قبل “جودويل”، باستخدام نظام الأداء القائم على المقاييس المستقلة التي تعزز رضا الموظفين، باعتماد ممارسات عادلة ومنصفة ومستدامة وإنسانية في مكان العمل.
وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي لدار المراجعة الشرعية، ياسر دهلوي: “إن حصولنا على شهادة “جودويل” يعد إنجازاً عظيماً وشرفاً لنا، فقد عملنا بجد طوال الفترة الماضية لإيجاد بيئة عمل ملائمة ونافعة لموظفينا، تمكنهم من تنمية مهارتهم وتحقيق ذواتهم”. مؤكداً مواصلة الجهود لتطوير كفاءات العاملين بدار المراجعة، وفق أفضل المماراسات الأخلاقية العادلة تحقيقاً  لمفهوم الشراكة.
 من جهته قال المدير العام المساعد  بدار المراجعة الشرعية، منصور أحمد: “إن موظفينا هم رأس مال الشركة الحقيقي، وبجهودهم  حققنا نجاجاً وتميزاً في الخدمات التي نقدمها للقطاع المالي الإسلامي، واستطعنا قيادة السوق وتحقيق نمو متسارع في أعمالنا، وسنعمل على أن يظلوا على رأس أولوياتنا”.
وأضاف: “إن حصولنا على شهادة “جودويل” يؤكد وجود بيئة عمل إيجابية عادلة، انعكست على أداء العاملين في الدار وساهمت في خلق روح المنافسة ورفع مستوى الأداء” لافتاً إلى ضرورة إثراء الحوار المؤسسي وإيجاد تنوع مهني للعاملين.
يشار إلى أن “جودويل” تقوم سنوياً بتقييم الممارسات المالية والمهنية بدار المراجعة الشرعية الخاصة بالموظفين، وتشمل عددا من الضوابط أبرزها معنويات الموظف، ومعايير الموظف العادي، وإدارة مهام الوظيفة، ومعدلات التعاقب، والفاقد السنوي في الموظفين، ومتوسط  مزايا الموظفين.