“الفلاح” تطلق أول صندوق شرعي في بورصة نيويورك

أعلنت الفلاح كابيتال الشركة الرائدة في مجال الاستثمارات المالية المتوافقة مع الأحكام الشرعية والتي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها عن حصول صندوقها الاستثماري فلاح روسيل – آيدل ريتنق المتداول لأسهم الشركات الأمريكية ذات رؤوس الأموال الكبيرة والقابل للتداول على شهادة الاعتماد الشرعي من قبل شركة دار المراجعة الشرعية.

ويتميز هذا الصندوق بأنه الصندوق الأول من نوعه في بورصة نيويورك والذي يمكن تداوله عالمياً، كما إنه أول صندوق في الولايات المتحدة يحصل على شهادة اعتماد من قبل مستشار شرعي مقره دول مجلس التعاون الخليجي، وقد تم إدراجه في بورصة نيويورك بنجاح حيث بدأ تداوله بكفاءة منذ الثاني من الشهر الجاري وبلغت عوائد التداول 1.29% لتصبح من أعلى العوائد في البورصة.

 وأبدى الرئيس التنفيذي لشركة الفلاح كابيتال توم بولسون حماسه لاطلاق الصندوق وتطلعه لبذل الوسع من أجل الحفاظ على أعلى المردودات، متوقعا أن يكون الصندوق استثمارا مؤهلا لتقليل القيود التنظيمية، وملبيا لحاجات المستثمرين الباحثين عن الاستثمارات القوية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، إذ يوفر الصندوق تغطية أوسع ويطرح فرصا أكبر من الصناديق الأخرى التي تركز على قطاع معين أو أسهم محددة في السوق.

من جهته أوضح العضو المؤسس في فلاح كابيتال نايف عبيدالله أن التعاقد مع دار المراجعة الشرعية يعد ضمانا لاستمرارية توافق أعمال الصندوق مع المعايير والضوابط الشرعية من خلال الاشراف عليه طوال فترة عمله، معربا عن سعادته بهذا التعاقد وأمله في تطوير أوجه التعاون بين الطرفين، مشيرا في الوقت ذاته إلى النمو الهائل الذي شهدته أسواق الأسهم الإسلامية خلال السنوات الأخيرة الماضية والذي لم يعد محصورا على مستوى الدول الإسلامية بعد مشاركة دول أخرى كسنغافورة وكوريا الجنوبية وهونغ كونغ في المجال.

كما أكد الرئيس التنفيذي لدار المراجعة الشرعية على أن تطلعات شركات الاستثمار الاقليمية لإطلاق صناديق شرعية على مستوى عالمي وفي البورصات الدولية يعد مؤشرا إيجابيا ينبئ عن مستقبل باهر للصناعة المالية الإسلامية، مضيفا: “نحن فخورون بأن نكون جزءاً من هذا العمل”.

هذا ونوه المدير العام المساعد بدار المراجعة منصور أحمد إلى أن مسألة التوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية باتت تهيمن على سوق الأسهم بشكل ملحوظ، وهو ما شهدته الدار من خلال تزايد طلبات الشركات لتحقيق هذا التوافق، لافتا إلى أن هذا الاتجاه  أصبح مألوفاً في الولايات المتحدة الأمريكية من منظور المستثمرين نظرا للنمو المطرد الذي تشهده الصناعة المالية الإسلامية في السنوات الأخيرة، معلقا في الوقت نفسه على إطلاق الصندوق بقوله “هذا الوقت هو الوقت المناسب لإطلاق الصندوق، مشاركتنا مع الفلاح كابيتال تساعدنا على ضمان استمرارية تقديم ضمانات للمستثمرين في جميع أنحاء العالم بأن السوق المتوافقة مع الشريعة الإسلامية مستمرة في النمو”.

جدير بالذكر أن شركة دار المراجعة الشرعية شركة رائدة في مجال الاستشارات والرقابة الشرعية وهي مرخصة من مصرف البحرين المركزي، وتقدم خدماتها لقطاعات الأعمال المختلفة حيث تعمل كمراقب ومستشار شرعي للعديد من الشركات تتوزع على 12 دولة مختلفة في الولايات المتحدة وأوروبا وأفريقيا وآسيا ودول مجلس التعاون الخليجي.

وترتبط الدار بنخبة من المستشارين الشرعيين في عدد من دول العالم المختلفة مما يجعلها واحدة من الهيئات الاستشارية الشرعية القليلة التي يمكن أن تلبي احتياجات العملاء والأعمال التجارية على نطاق دولي.

 وبصرف النظر عن عملائها في المملكة المتحدة وكندا وفرنسا وأستراليا وهونغ كونغ وسويسرا ودول مجلس التعاون الخليجي، تقدم الدار خدماتها للعديد من قطاعات الأعمال ومن أهمها قطاع التأمين والاستثمار، حيث تعمل الدار كمراقب ومستشار شرعي لما نسبته 22٪ من شركات التأمين، و18% من شركات الاستثمار المدرجة في السوق السعودي.

 لمعرفة المزيد يمكن زيارة:

 www.shariyah.com

www.falah-capital.com