تتيح السندات المتوافقة الإيطالية المصغرة الفرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم من الوصول إلى سوق رأس المال وتوسيع استثماراتهم، وعلى الرغم توافر أدوات مماثلة في بلدان أوروبية أخرى كبريطانيا وألمانيا وفرنسا والنرويج إلا أننا أستطعنا تزويد هذا السوق بالمعرفة واضفاء لمسة التوافق مع تعاليم الشريعة الإسلامية عليه.
إنه وفي ظل العوائد والقدرات المتزايدة للأسهم، يمكنكم سريعاً خوض تجربة سوق السندات المتوافقة المصغرة بطريقة جديدة كلياً، إننا وبالعمل مع مؤسسة “NCTM”، -مكتب محاماة إيطالي- أصبح لدينا هيكل مسجل معتمد ومسار للاستثمار يضمن نشاط آمن لرأس المال واستمراره بجانب القدرة على المشاركة في الأرباح، وبناء على رسم مخطط للإيرادات التي سوف تحققها شركات القطاع الخاص في المستقبل، فإن من المتوقع أن تساعد السندات المتوافقة المصغرة المستثمرين على وضع برامج أكثر كفاءة ترفع من مستوى العوائد. يقوم مكتب “NCTM” حالياً بتسهيل السندات المتوافقة المصغرة المصممة خصيصا لكل قطاع فرعي.
إن الاستثمارات المتوافقة مع تعاليم وأحكام الشريعة الإسلامية قد وصلت حالياً إلى أماكن قد لا تتوقع، بدءاً من شركات التصنيع ومرورا بالموزعين وتجار التجزئة ووصولا إلى المصدرين، كما إن الشركات الإيطالية تستخدم الآن قوة الهياكل الشرعية لخلق مزيد من الرؤية والوضوح في مجالات عمل جديدة تماما، وهذه مجرد بداية لكيفية استخدام السندات المتوافقة المصغرة لمساعدة الشركات على بناء أعمالها التجارية للجيل القادم.
إننا نأمل من خلال المزايا المبتكرة للشريعة الإسلامية، أن تحقق الشركات والمستثمرين عوائد طيبة ومجزية ومنتجة بمساعدة السندات المتوافقة المصغرة الجديدة في إيطاليا!